وفاة الشيخ عبد العزيز المسند

الشيخ المسند رحمه الله
الشيخ المسند رحمه الله

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن المسند المربّي الفاضل المعروف ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، ولاحول ولاقوة إلا بالله العليّ العظيم . أقدم خالص العزاء لأهله ولسائر محبيه وللشعب والأمة . من ينسى برنامجه الشهير منكم وإليكم ونصائحه وتوجيهاته ؟ وقد كان يرحمه الله من العلماء الذين لهم قبول كبير عند معظم الناس . وهو أحد علماء الوفد الذين أرسلهم الملك فيصل رحمه الله للفاتيكان للمناظرة . كم أحزنني هذا الخبر رغم علمي بحالة الشيخ الراحل الصحية بعد تبرع أكبر ابناءه عمر له بكليته . اللهم ارفع منزلة شيخنا الفاضل في علّـيين.

مما جاء في صحيفة عكاظ :

ويستذكر الشيخ الخضيري عن الفقيد بانه كان ذا خط جميل وعناية فائقة باللغة ويكره اللحن فيها

وكتب تركي الدخيل في الوطن :

 

لقد كان لين الشيخ، ذاك اللين الذي أشار النبي الكريم عليه السلام إلى أنه ما دخل في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه، سبباً في شعبية جارفة للشيخ في أوساط النساء بخاصة، فلم يعجب رفق الشيخ بالقوارير أقوام، فسموه شيخ الحريم، ظناً منهم أنهم يلقبونه بما لا يليق، وما علموا أنه رحمه الله كن يعلم أن إصلاح البيوت عليه مدار الاستقرار المجتمعي، وصلاح الفرد مرتبط بصلاح الأسرة.

 

ماكتبه تركي الدخيل عنه رحمه الله

الخبر في صحيفة عكاظ

الخبر في الحياة