الترجمة حب ؟؟

النص التالي للناقد جورج شتاينر في كتابه اللغة والصمت 1998 (مطبعة جامعة ييل – الولايات المتحدة الأمريكية) :

الأصل :

The great translators – very rare unfortunately – act like a human mirror. They offer to the original not an equivalency, because this does not exist, but a vital counterpoise, an echo, faithful but autonomous like we find in the dialogue of human love. An act of translation is an act of love. When it fails, for lack of decency or because of a blurred perception, it only translates. When it triumphs, it embodies.

ترجمتي :
يعمل المترجمون العظام – وهم قلة بالمناسبة – كالمرآة. هم لايقدمون ترجمة مكافئة للأصل فهذا غير موجود وإنما يقدمون مثقالاً موازياً ، صدى صادقاً مستقلاً بذاته كالذي نراه في حوار المتحابّين. الترجمة ثمرة المحبة. عندما تفشل الترجمة بسبب نقص لياقتها/لائقيتها أو ضبابية الانطباع فهي تنقل فقط ، ولكنها حينما تنجح فذلك يعود لتجسيدها للأصل .

ترجمة غووغل (للاستفادة مع بعض الضحك) :
كبير المترجمين نادرة جدا – للأسف – مثل قانون حقوق مرأة. وهي توفر ليست معادلة الأصل ، لأن هذا غير موجود ، ولكن حيوي الثقل الموازن ، صدى ، ولكن المؤمنين المستقلة مثل نجد في حوار الانسان الحب. فعل الترجمة هو فعل محبة. عندما يفشل ، لعدم اللياقه او بسبب وجود تصور واضح ، الا انه يترجم. عندما الانتصارات ، تجسدها.